الرئيسية / Uncategorized / مرض بيروني..التشوه الجسدي للقضيب تعرف عليه

مرض بيروني..التشوه الجسدي للقضيب تعرف عليه

مرض بيروني هو تشوه القضيب بدرجة كبيرة في جميع الاتجاهات يعتبر التشوه مرضا إذا 
اذا سبب عائقا في الايلاج و في الغالب يحدث ذلك

تشخيص المرض

يقول الدكتور فيصل صالح ’’مختص في المراض الجنسية و المسالك البولية من عيادة الخليفة بن زايد في الامارات’’
إن الإصابة بانحناء العضو الذكري نوعين: انحناء خلقي، وانحناء مكتسب، والخلقي يظهر مع البلوغ وسببه أن جزء من العضو الذكري ينمو أكثر من الجزء الثاني
وأضاف فيصل ، أن درجة الانحناء إذا كانت أكثر من 30 درجة فيسبب ذلك مشكلة في العلاقة
الحميمة، وإذا كان مؤلمًا ودرجته كبيرة يتم علاجه من خلال التدخل الجراحي ونحافظ على النسيج
الكهفي، وتسمى عملية إصلاح الاعوجاج الخلقي دون فتح النسيج الكهفي، وتُحسن تلك العملية الانتصاب.

المعانات المصاحبة لمرض بيروني

ينشأ مرض بيروني نتيجة تطور نسيج ندبي تعرف باللويحة تحت جلد القضيب نتيجة ترسبات متعاقبة
(وهو يختلف عن نوع اللويحة التي تؤثر على الشرايين)
عادة ما  تتراكم هذه الترسبات مما يؤدي إلى الانتصاب المنحني، وقد يتقلص القضيب من منتصفه
فيصبح كالساعة الرملية، وهذه الحالة تؤدي إلى ضعف الانتصاب، كما يمكن أن تتسبب بآلام عند
الانتصاب وتؤدي إلى الإجهاد والقلق، ويمكن أيضاً أن تعيق ممارسة الجنس.

المضاعفات الناتجة عن مرض بيروني:

  1. صعوبة في الإنجاب نتيجة عدم القدرة على الجماع بشكل صحيح.
  2. صعوبة في الحفاظ على الانتصاب (ضعف في الانتصاب).
  3. الإصابة بالتوتر و القلق نتيجة عدم القدرة على ممارسة الجنس بشكل تام أو بسبب مظهر القضيب المنحني.
  4. توتر في العلاقة مع الشريك بالجنس.
  5. صعوبة في الإنجاب نتيجة عدم القدرة على الجماع بشكل صحيح.
  6. عدم القدرة على ممارسة الجماع.
مرض بيروني

طرق علاج مرض البيروني

تتمثل أبرز الخيارات العلاجية التي يلجأ إليها الأطباء للتعامل مع حالات الإصابة بمرض بيروني على الآتي:
العملية الجراحية
يُصبح من الضروري إخضاع المريض لعملية جراحية في حال أصبح اعوجاج العضو الذكري شديدًا،
إلى درجة تأثير ذلك سلبًا على الوظائف الجنسية لدى الحالة، لكن الاطباء عادةً ينصحون بالخيارات
الجراحية فقط بعدما يتوقف المريض عن الشكوى من الألم لبضعة أشهر متتالية، قد تهدف العمليات
الجراحية إما لتقصير أو إطالة أحد جوانب العضو الذكري من أجل الحدّ من الانحناء الحاصل فيه، لكن
قد تؤدي إطالة أحد جوانب العضو الذكري إلى الإصابة بالضعف الجنسي فيما بعد، وعلى العموم يُمكن
للأطباء زرع بعض القطع الصناعية لإرجاع وظيفة العضو الذكري إلى وضعها الطبيعي مرة أخرى أثناء الانتصاب.

الأدوية الفموية
يمكن استخدام بعض الأدوية الفموية لعلاج مرض بيروني مثل:

  • فيتامين هـ
    يتم استخدام فيتامين هـ لعلاج داء البيروني منذ عام 1945. فيتامين هـ هو مضاد أكسدة فعال ويستخدم في علاج الندبات.
  • البوتاسيوم أمينوبنزوات (Potaba)
    قد يحدث دواء البوتاسيوم أمينوبنزوات (Potaba) نتائج فعالة في علاج مرض بيروني إذا استخدم بجرعات كبيرة. إلا أنه قد يؤدي إلى مضاعفات بالأمعاء.
  • الكولشيسين
    يستخدم دواء كولشيسين في علاج مرض النقرس، حيث يساعد على تقليل الالتهاب ويمنع
    تكون ندبات. كما يمكن استخدامه في علاج مرض بيروني (انحناء القضيب) أيضًا.

و هناك بعض العلاحات الحديثة لكنها قيد الدراسة نذكر منها:

  • الموجات الصوتية عالية الكثافة
  • العلاج بالموجات الصادمة
  • العلاج بالحرارة
  • الشدّ الخارجي للقضيب
  • العلاج الإشعاعي

العلاج بالصدمات الكهربائية

تم اختبار العلاج بالصدمات الكهربائية كعلاج لتكسير اللويحات وتحسين تقرحاتها وتحسين تدفق الدم
للعضو الذكري وتعديل العضو الذكري. حتى الآن، لم يتم تسجيل تحسن دائم باستخدام هذا العلاج في
تحسن في علاج تقوس العضو الذكري أو حجم اللويحات أو الوظيفة الجنسية أو الصلابة.



شاهد أيضاً

علاج لتقوية الانتصاب عند الرجل سريع ومضمون

علاج لتقوية الانتصاب عند الرجل سريع ومضمون

علاج لتقوية الانتصاب عند الرجل سريع ومضمون علاج لتقوية الانتصاب عند الرجل هي المشكلة الأكثر شيوعا التي تواجه أغلب الرجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *